أهلا و سهلا بجميع الطلبة

    قصة حزينة وغريبة لكنها تموت من الضحك

    شاطر

    idesalim

    عدد المساهمات : 181
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 27

    قصة حزينة وغريبة لكنها تموت من الضحك

    مُساهمة  idesalim في الجمعة يناير 07, 2011 1:44 am




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    عندما عاد رئيس الفريق من السفر وجد المدرب باستقباله في المطار،
    فسأله رئيس الفريق على الفور: كيف جرت الأمور في غيابي؟ هل حدث اي شيء؟

    أجابه المدرب: لا يا سيدي كل شيئ على مايرام ولكن... حدث شيئ بسيط وهو أن الكرة التي نتدرب بها قد تمزقت.

    أجابه رئيس الفريق مبتسماً:بسيطة جداً ساحضر كرة اخرى، ولكن كيف تمزقت؟

    أجابه المدرب: أنت تعرف يا سيدي عندما يقع شخص من مبنى عالي يزداد وزنه فيمزق اي شيء يسقط عليه وكان ......

    أجابه رئيس الفريق متعجباً: وقوع شخص من اعلى !!! قل من تقصد من سقط.

    أجابه المدرب: نعم، نعم، انه مساعدي كان يفر من الطابق الثاني فسقط من النافذة على الكرة فمزقها.

    أجاب الرئيس: ومساعدك، هل حدث له مكروه؟

    أجابه المدرب: مات.

    صرخ رئيس الفريق: مات!!!، ومما كان يهرب مذعورا؟

    أجابه المدرب: كان يهرب من الحريق.

    قال رئيس الفريق: حريق!!! وأي حريق هذا؟

    قال المدرب: لقد احترق مقر الفريق.

    قال رئيس الفريق: ماذا!!! مقرنا احترق، وكيف احترق المقر؟

    قال المدرب: نجم الفريق الذي جلبناه من البرازيل - رحمه الله

    قاطعه الرئيس: هل مات هو ايضا؟؟

    قال المدرب: نعم، نجم فريقنا البرازيلي كان يدخّن فسقطت السجارة على السجادة فاحترق المقر ومات اللاعب بداخله.

    قال الرئيس وقد انهارت أعصابه: ومتى كان هذا اللاعب الذي خسرنا عليه اموالا طائلة مدخناً؟

    قال المدرب : لقد تعلم الدخان كي ينسى حزنه.

    قال الرئيس: وأي حزن هذا؟

    قال المدرب: لقد حزن على فريقنا.

    قال الرئيس: وماذا حدث للفريق؟

    قال المدرب: لقد سقط الى القسم الثاني........


    kinnng kinnng

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 11:08 pm