أهلا و سهلا بجميع الطلبة

    لطفولة وحياة الطفولة

    شاطر

    idesalim

    عدد المساهمات : 181
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 27

    لطفولة وحياة الطفولة

    مُساهمة  idesalim في الجمعة ديسمبر 10, 2010 1:17 am



    تحية أخلاقية تربوية إلى كل أعضاء منتدانا الحبيب

    إخوة الإيمان لا شك أن الآراء تختلف من شخص إلى آخر، والعطفة أيضا تختلف، وأيضا أشياء كثيرة تختلف في هذا الكون العظيم والشاسع، لكن ما أعتقد أنه ربما لا تختلف الآراء حول الطفولة وحياة الطفولة، فالطفولة أروع شيء في الوجود، فالطفولة يا إخوان تحن لها القلوب وتشفع لها الصدور وبالأساس محبوبة الكل، ربما أتحدث عن الطفولة وكأنها شيء ملموس أو بالأحرى مرأئي، فلما لا نقول أن حياتنا في صغرنا أجمل وأحب إلينا في حياتنا في كبرنا، وأن حياة الصغر كلها سعادة وهناء وراحة بال، وأن لهذه السعادة وهذه الراحة خلفيات أخرى وأسباب أخرى. فكيف نرى طفولتنا من واقعنا وفي زماننا، أي كيف نرى الطفولة ونحن في زمنها؟؟؟؟



    في مرحلة الطفولة نستطيع أن نقوم بأي شيئ بمجرد أن تفكر فيه، حتى ولو يمكن أن يكون ما سنقوم به قد يعرض حياة الآخر إلى خطر، إضافة إلى هذا وهو الأهم أنك في حياة الطفولة لا تفكر إلا في اللعب والضحك مع أصدقاء في عمرك، وهذه مرحلة أساسية في حياة كل طفل، تخرج من المنزل لتلعب وتعود وتلعب وأنت مرتاح البال لا تتوفر على أدنى المشاكل، مشكلك الوحيج في هذه المرحلة هو إن لم يتركك أبواك لتخرج للعب.



    صراحة يا إخوان إن أجمل وأروع وأفضل مرحلة في حياتنا هي مرحلة الصغر تليها مرحلة الدراسة إلى ما ذلك، فبمجرد بدأ المسؤولية تكون الحياة قاسية جدا، وأقف هنا وأرسل رسالة إلى كل من هو أب أو أم أو حتى من يسكن مع صبي في منزل واحد، من فضلكم لا تحرموهم من مرحلتهم، أعطوهم راحتهم في مرحلتهم واتركوهم يفعلون ما يريدون بانتظام ومراقبة عن بعد، والتربية على أساس الدين، التربية الدينية تكون من طفل صغير إلى طفل كبير إلى تلميذ نجيب إلى طالب مميز إلى مسؤول منظم ثم تعود لتصبح أب مثالي وتعاود الكرًة، فهذا نداء مني لكم يا إخوان، أرجو الإهتمام بالأبناء بجدية وثباث، وجزاكم الله ألف خير.



    gfggfgfgfgfgf

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 6:00 am